کلّنا النجباء . . .